الثلاثاء“ 31 يناير 2023 - 08:15 م - جرينتش

شادن البحرين


  • سَلُوا شَادِنَ البَحْرينِ عَمَّا جَرَى لِيَا
  • وما ذُقْتُ لَمَّا حَوَّلَ الحُبُّ حَالِيا
  • خُذوا بِدَمي سَاجِي العيونِ فإنَّهُ
  • بِسَهْمِ العُيونِ القَاتِلاتِ رَمَانِيا
  • وَلا ذَاقَ مِمَّا ذُقْتُه ذو صَبَابةٍ
  • ولا سَامحَ اللهُ العُيونَ السَّوَاجِيا
  • تقولُ كَما لَوْ أَنّها لا تُحِبُّنِي
  • أَتَعْشَقُني حَقًّا وَتَهْوَى وِصَاليا؟
  • كَلامُكَ سِحْرٌ بَابِليٌّ وَإِنَّمَا
  • فَعَالُكَ تَبْدو لا عَلَيَّ ولا لِيَا
  • سَلِي إِذْخِرِ البَحرينِ، والرَّمْلَ والمَها
  • سَلِي كُلَّ ظَبْيٍ في (المُحَرَّقِ) ثَاوِيا
  • وما مَرَجَ (البحرينِ) إلاّ قَصائِدي
  • إلَيْكِ ولا تَرْضَيْنَ إلاّ عِنَادِيا
  • أَنَا وَالشَّجَا خِلّانِ، مَنْ يَعْرِفُ الشَّجا
  • يَرانِي وَحَاشا دُونَهُ أَنْ يَرانِيا
  • وَقُورٌ، ولكنَّ الصَّبَابَةَ والصِّبا
  • وحُسْنَ الصَّبايا يَسْتَفِزُّ وَقاريا
  • أُفَتِّشُ عن رَاقٍ لِحُمَّى صَبابَتِي
  • وَلَيْتَ لِجِسْمٍ هَدَّهُ الشَّوقُ راقِيا
  • نَزيلُ مُعاناةٍ وَخِدْنُ صَبابَةٍ
  • لَعَلِّيَ أَحْظَى بالوِصَالِ لَيالِيا
  • مَشزقٌ لوادي النِّيلِ، والنِّيلُ عَابِقٌ
  • وفي مِصْرَ أحْبَابي وأَهْلي وَدَارِيا
  • بها كُلُّ أسرابِ المَها، في دِمائِهِمْ
  • مِنَ الحُبِّ والأَشْجانِ ما فِي دِمائِيَا